يعود اكتشاف اول ساعة في التاريخ الى العديد من الجهود البشرية،  فقد فهم الانسان مفهوم الوقت وحقيقة أن الحاضر شيء مختلف عن الماضي والمستقبل، واستخدم الإنسان عدة سبل لقياس مرور الوقت، اعتمد في معظمها على حركة الشمس في السماء وتحرك النجوم والكواكب لقياس الفترات الأطول من الوقت،  ثم عمل على استخدام طرق مختلفة لقياس الوقت، وعمل على التطوير والتحسين الى أن اخترعت اول ساعة في التاريخ.

مُخترع الساعة

من الصعب تحديد مخترع وحيد اخترع اول ساعة في التاريخ، فقد عمل الانسان منذ القدم على اختراع وسيلة لمعرفة الوقت وقياس الزمن والتقويم، لذا اخترع الساعة، من اول الشعوب التي اهتمت بالوقت السومريون حيث تمكنوا من حساب السنة من خلال اشعة الشمس، من شروق الشمس في اليوم الأول حتى شروق الشمس في اليوم التالي، وهكذا تم تقسيمها إلى اثني عشر شهرا، اما المصريين القدماء فقد اعتمدوا في تحديد الوقت على القمر وبناءًا عليه قسموا السنة الى 365 جزءًا والذي يعرف حاليا بايام السنة، ايضًا كان للمسلمين العرب دورًا كبيرًا في اختراع كلًا من الساعة الرملية والمائية ، كما انهم ابدعوا في اختراع الساعة الرخامية الناطقة بصوت مسموع، وتطورت انواع الساعات ففي القرن الرابع عشر تم اختراع الساعة الميكانيكية ثم الساعة الكهربائية، يليها الساعة الكوارتز والذرية، وقد اخترع الهولندي كرستيان هيوغيتز الساعة البندولية الدقيقة سنة 1656 م، في العصر الحديث وبالتحديد في القرن العشرين قام المهندس الكندي ووارين ماريسون باختراع ساعة كوارتز بثلاث عقارب.

أنواع الساعات

في العصور القديمة ظهرت أنواع غريبة من الأدوات لقياس الوقت، حيث اخترعت الحضارات القديمة مثل الصينية واليابانية والفرعونية آلات لحساب الوقت. لكن الصينين اعتمدواعلى الأت غريبة لمعرفة الوقت.،استخدموا ساعات من البخور في القرن الرابع عشر،عملت الحضارات القديمة على استخدام طرقًا مختلفة لمعرفة الوقت، مثل: الاعتماد على الأجرام السماوية والماء، بعض الناس لا يعتقدون أن القدماء تعلموا معرفة الوقت وعمل ساعات عن طريق الملاحظة والاهتمام بالدورات الطبيعية مثل الدورة الشمسية والقمرو  الفصول الأربعة.

الساعة المائية

أدرك القدماء المصريين منذ حوالي 3400 عام أن تدفق المياه من الثقوب الصغيرة في وعاء مملوء بالماء قد حدث عند مستوى ثابت. وبتحقيق هذه النقطة الهامة ، تم إنشاء ساعة من الماء. يتدفق الماء في هذه الساعة من الثقب في اناء مصنوع من الحجر، مما يترك علامات على الاناء، وتظهر علامات محفورة على الحائط تبين الساعة، حيث يعرف الناس الوقت بالنظر إلى كمية المياه المتبقية في الحاوية.

  الساعة الرملية

في بداية القرن الرابع عشر بدأ استخدام الساعة الرملية، وعملت بنفس طريقة الساعة المائية ، والساعة الرملية في شكلها البسيط هي زجاجتين منتفختين متصلين برقبة صغيرة في الوسط، والرمل يتدفق من الجزء العلوي إلى االجزء السفلي.، ومن خلال الملاحظة بعرف المراقب انه مرت فترة زمنية معينة

 الساعة الميكانيكية

منذ حوالي 700 سنة، ظهرت الساعات الميكانيكية في أوروبا، وكانت هذه الساعات تعتمد على استخدام ااثقال تهبط وترتفع لمعرفة الوقت الذي مرت به إحدى التروس، والتي تستمر في التحرك حتى يرن الجرس، وعن طريق سماع الراهب أو الكاهن يدرك أن وقت الصلاة  قد حان لأدائها. الساعات الميكانيكية القديمة لا تذكر الوقت إذ أنها لاتحتوي على عقارب للساعة كما هي الآن.

الساعة البخورية

هذا النوع الغريب من الساعات معروف في الصين واليابان في القرن السادس وما زال يستخدم حتى أوائل القرن العشرين، وهو مصنوع من أحجام معينة من البخور، بالإضافة إلى متاهة البخور التي تحتوي على عدة أنواع من البخور، ولن تنتهي إلا بعد ساعة واحدة ، وعند تغير الرائحة المنبعثة من  البخور يدرك الناس أن ساعة قد مرت

الساعة الفلكية

اكتشف عالم الفلك الصيني والمهندس سوسونج الساعة الفلكية لدورة الماء خلال القرن الحادي عشر ، حيث تم انشأء ساعة بارتفاع تسعة أمتار، وتظهر هذه الساعة حركة الشمس والقمر والنجوم.، وفي أوائل القرن الثاني عشر قام الفلكيون المسلمون بتطوير هذه الساعة وكانت اول ساعة في التاريخ تستخدم في المساجد، وأشهر من قام  بتطويرها ابن الشاطر وأبو الريحان البيروني،  تعود اختراع الساعة الفلكية إلى 2500 قبل الميلاد، وتم تقسيم الفترة فيها الى قسمين بين الفجر والغسق لمدة 12 ساعة، واليوم مقسم إلى 24 ساعة، والساعة تنقسم إلى 60 دقيقة.

الساعات الشمسية والمسلات

قام القدماء المصريون بانشاء الساعات الشمسية والمسلات من حوالي 3500 عام قبل الميلاد،واطلق عليها ساعات الظل، كانت تستخدم لقياس أجزاء من اليوم

الساعة البندول

قام العالم  الهولندي كريستيان هوجانز بصنع أول ساعة في التاريخ تعمل  بالبندول في عام 1656 ، حيث ساعد في تنفيذ استخدام صناعة البندول كمراقب مؤقت، واستفاد من رأي غاليليو في عام 1581 بشأن توقيت البندول. وكانت هذه الساعات ثقيلة وقوية ومغطاة بالخشب ومعلقة على الحائط مع بندول قصير، والبندول مقياس موثوق للوقت ، يعتمد قياس الوقت على طول البندول لقياس الوقت الكامل.

الساعات الصغيرة

وقد بدأ صناعة الساعات الصغيرة من قبل صناع الساعات في جنوب ألمانيا وشمال إيطاليا منذ عام 1450. وكانت هذه أول ساعة محمولة تساهم في قياس الوقت ولم تكن تحتوي على غطاء زجاجي لحمايتها من الجو حتى القرن السابع عشر.

الساعة الآلية

تم إنشاء أول ساعة آليه من قبل American Levi Hutchins في عام 1787 ، وهي ساعة منبهة تصدر رنين في الساعة 4 صباحًا، وبراءة اختراع مسجلة في عام 1876 للمخترع Seth Thomas ، عندما أنشأ ساعة آلبه لضبط المنبة في أي وقت

ساعة بيج بن

تم إنشاء ساعة بيغ بن بواسطة إدموند بيكيت ولاحقاً من قبل اللورد غريمثورب ، وتم تركيبها في عام 1859 كمعيار لجميع الساعات في العالم.

ساعة البطاريات

اخترع Warren Locke  الساعة التي تعتمدعلى البطارية في عام 1912 ، مما أدى إلى تحول كبير في صناعة الساعات القائمة على البطارية، على عكس طراز الساعات التي تم إنتاجها في العصور القديمة. جدير بالذكر أن المخترع السويسري جون هاروود  اخترع ساعة اليد  عام 1923

الساعة الإلكترونية

هناك نوع ساعات تعمل مع ما يسمى بالطاقة الرنين. يستخدم هذا النوع من الطاقة شوكة رنين كهربائية صغيرة لتوفير الطاقة المحركة للساعة. هذه هي الساعة الأكثر دقة والتي تعمل حتى الآن على ترددات عالية جدا.

ضبط الساعة

في العصور القديمة عندما تم اختراع اول ساعة في التاريخ تم تقسيم اليوم لمدة 12 ساعة وأول من فعلها القدماء المصريين من أربعة آلاف سنة قبل الميلاد ،وقد استرشد الفراعنة بتتبع حركة الشمس في تحديد  الوقت، في عصور لاحقة فإن العالم الألماني بيتر هاينلين اخترع الزنبرك من خلاله يتم ضبط الساعة عندما أجرى عدة تجارب لصنع ساعة صغيرة وتعمل هذه الساعة فقط عند الملئ بالزنبرك حتى كانت شائعة جدًا خاصة بين الطبقة الغنية وكان بها عقرب للساعة فقط ثم بعد ذلك اخترع عقرب الدقائق . من خلال ما تم تناوله يمكننا القول بأنه لم يقتصر اختراع اول ساعة  في التاريخ على شعب معين ولكن تضافرت كل الشعوب في اختراع اله يمكنها حساب الزمن والوقت والعمل على تطويرها الى أن وصلت الى ماهي عليه في عصرنا الحالي

אודות המחבר